أسمنت سيناء رسالة إعمار و تنمية 6 / 4 / 2015

أسمنت سيناء رسالة إعمار و تنمية 6-4-2015 ( جريدة الموجز )

رغم الظروف والتحديات والمصاعب.. تواصل أسمنت سيناء إسهاماتها الإيجابية في خدمة محاور المنظومة الاقتصادية والاجتماعية من خلال دورها الريادي والطليعي في إثراء العمل الصناعي ودعم أطره وفي تقديم منتج استراتیجی مطبق لجميع محددات الجودة الشاملة وفي تنفيذ أهداف التنمية والنهوض بها وذلك في إطار رسالتها في إعمار وتنمية وسط سيناء وتحويل المنطقة المحيطة إلى مركز إشعاع صناعي يعج بالحركة والحياة والعطاء لخدمة مقدرات الاقتصاد القومي.

وتتويجا للفكر الخلاق الذي يدار به هذا الصرح الصناعي نتناول اليوم مراسم اجتماع الجمعية العامة العادية وغير العادية للشركات والتي تم انعقادها يوم 12/3/2015 برئاسة الدكتور حسن راتب رئيس مجلس الإدارة ورئيس مجموعة شركات سما العالمية للاستثمار لمناقشة واعتماد نتائج أعمال السنة المالية المنتهية في 13/12/2012 ليعكس ما تحقق من نجاحات.


رسالة.. وجدوى.. وقيمة

في البداية قدم الدكتور حسن راتب التحية والتقدير للجهود المخلصة للقوات المسلحة التي اسهمت في تحقيق الاستقرار وفي تحسين الوضع الأمني بوسط سيناء بصورة كبيرة وأضاف أن أسمنت سيناء كيان يبلور رسالة إعمار وتنمية وهو بمثابة المثال والقدرة على تحفيز الاستثمارات وتشجيعها الإقامة المزيد من الصروح الحضارية وبفضل المولى العلي القدير أصبحت هذه التجربة الرائدة شاهد ودلالة على مدى الإيمان بالمبدأ والإخلاص له والسعي التحقيقه بفکر ودأب وعزيمة وتحد وقد أثمرت هذه التجربة تحقيق المزيد من الأهداف أهمها الجدوى الاقتصادية والقيمة الاجتماعية.


معدلات أداء متميزة

وعقب ذلك استعرض الدكتور حسن راتب ملحمة الأداء الوطني لهذا الصرح الإنتاجي في ظل ظروف غاية في العصوبة وفي إطار الكثير من العثرات والتحديات ولكن بحمد الله وبفكر الإدارة وأدائها المثالي وبالمساعي الدؤوبة لجموع العاملين تمت ترجمة ذلك إلى أرقام ومعدلات إيجابية حيث بلغ إنتاج الكلینكر 2.48 مليون طن مقابل 1.417 مليون طن العام الماضي بنسبة ياد 44.53% وكذا بلغ إنتاج الأسمنت 2.252 مليون طن مقابل 1.684 مليون طن العام الماضي بنسبة زيادة 33.73% وكذلك بلغ اجمالي قيمة المبيعات ۱٫۱۹۲٫۹۰۰ ملیار جنيه مقابل 750.366 مليون طن العام الماضي بنسبة زيادة 58.95% وقد بلغ صافي الربح المحقق ۹۱٫۳۱۹ مليون جنيه مقابل 30.629 مليون جنيه العام الماضي بنسبة زيادة 198.14% وفيما يتعلق بتوزع الأرباح فقد تمت الموافقة على صرف 1 جنيه للسهم.


ضخ استثماري متزاید

وأشار الدكتور حسن راتب بأنه نظرا لعدم توافر الوقود وضرب خط الغاز لأكثر من ۲۰ مرة الأمر الذي أدى إلى نقص كميات الغاز اللازمة لتشغيل المصانع ومن ثم توقف الأفران ونقص الإنتاج على مدار السنوات الأربع الماضية ومن هنا قامت الشركة بالسعي قدما لحل هذه المشكلة من خلال إيجاد بدائل وفي هذا الصدد فقد تم ضخ ۳۱۰ مليون جنيه لتحويل الوقود الأساسي من غاز إلى فحم وهذا سيحقق الكثير من الايجابيات، حيث يعد الفحم أرخص من أي وقود بديل بمقدار 50٪ ، وعلى التوازي من ذلك فإن هذا المشروع سيسهم في تخفيض التكلفة بمعدل يزيد على 27% ، وفي السياق ذاته قال الدكتور حسن راتب بإنه تحدثا بنعمة الله وبجهد الإدارة فإن العمل في هذا المشروع يسير على قدم وساق ويسبق المعدلات الزمنية وأشاد بمستويات الأداء المتميزة التي تتم على أرض الواقع وبإذن الله سيتم الانتهاء من المشروع خلال شهر يوليو المقبل. ويؤكد د.حسن راتب بأنه إيمانا بأهمية المشاركة المجتمعية وخدمة المجتمع وتنميته باعتبار أن ذلك هو المعبر لتحقيق التواصل والانصهار مع المجتمع تقوم الشركة بجهود بناءة في هذا المضمار من خلال تفاعلها مع المجتمع حيث تم التبرع النقدي الصالح صندوق تحيا مصر بعشرة ملايين جنيه وكذا تقديم كميات من الأسمنت لمشروع قناة السويس، هذا بالإضافة إلى خدمة العديد من القطاعات سواء التعليمية من خلال إقامة المدارس وتأسيسها وتقديم الرعاية والصيانة، هذا بجانب تقديم المنح الدراسية المجانية لأبناء بدو سيناء، وكذا تقديم الكثير من المعامل للكليات المختلفة.. وفي قطاع الصحة توفر الشركة الكثير من الأسرة المجهزة والأدوية.. وعلى المستوى الخدمي تقوم الشركة ببناء المخابز وتوفير كل مستلزماتها مجانا في مناطق نخل وبئر العبد والحسنة وفيما يختص بالمجال الخيري تقوم الشركة بمساعدة ۳۰۰۰ أسرة، هذا فضلا عن كفالة اليتيم ورعاية المسنين وتقديم المساعدات الشهرية وكذلك خلال شهر رمضان، والأعياد وغيرها من المناسبات. ويواصل الدكتور حسن راتب حديثه مؤكدا بأن أسمنت سيناء تتسم بأنها مثال للكيان الذي يسعى للكمال في جميع محاور العمل وعلى جميع الأصعدة ولهذا أدركت منذ اللحظة الأولى أن العنصر البشري هو ركيزة النجاح ومحور الانطلاق ومن هنا أولته كل الرعاية والاهتمام في جميع المجالات وبخاصة في التدريب لصقل خبراته وتحسين أدائه وتنمية مهاراته من خلال البرامج والدورات التدريبية المتكاملة والمتخصصة وقد أسهم ذلك في جعل الشركة تذخر بقاعدة ضخمة من الخبرات المتراكمة.


جمعية عامة غير عادية

وعقب ذلك بدأت وقائع الجمعية العامة غير العادية، حيث تمت الموافقة على:
+ تعديل المادة 6 بتخفيض رأس المال المصدر للشركة من ۷۰۰ مليون جنيه إلى 680584430 جنيها.
– تعديل المادة 7 برفع أسهم الخزينة بما يوازی أسهم الخرينة البالغة ۱۹4۱557 سهما.
– تعديل المادة 44 بتخفيض عدد الأيام البالغة ۲۰ يوما والمذكورة باللائحة كأقل فترة ممكنة لدعوة الجمعية العامة إلى أسبوعين طبقا للقانون.

السيرة الذاتية